موائدنا في رمضان.. والمشروبات الملونة!!

    شاطر
    avatar
    الدكتوره هبه
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    الاوسمه : التميز الفضى
    انثى
    الجدي
    عدد مواضيعى : 81
    العمر : 39
    السٌّمعَة : 0
    نقاط : 35003
    تاريخ التسجيل : 10/03/2009

    موائدنا في رمضان.. والمشروبات الملونة!!

    مُساهمة من طرف الدكتوره هبه في الإثنين أبريل 27, 2009 2:14 am






    موائدنا في رمضان.. والمشروبات الملونة!!

    في شهر رمضان الكريم يقبل العديد من الناس وخصوصاً الأطفال على استهلاك العديد من المشروبات (الصناعية) الملونة والتي بدأت العديد من المحلات التجارية بالإعلان عنها في الصحف وفي المحلات التجارية نفسها حيث يتنافسون على جلب الزبائن عن طريق خفض السعر.. هذه (المشروبات الملونة) للأسف أصبحت أحد المكونات الرئيسية لمائدة الإفطار مباشرة حيث نلاحظ مائدة الإفطار تتشكل بالعديد من هذه المشروبات وبالألوان المختلفة الأحمر، الأصفر، البرتقالي والتوتي وغيرها من الألوان التي تنتشر في شهر رمضان. ورغم أهمية السوائل وخصوصاً بعد صوم يوم كامل إلا انه يجب معرفة أن افضل المشروبات لكسر حدة العطش بعد الصيام هو الماء ثم الماء وان كان لابد من إدخال بعض المشروبات فلن تجد افضل من العصائر ونقصد العصائر الطبيعية أو عصيرات الفواكه الطبيعية حيث إنها تحتوي على مواد مغذية أساسية وطبيعية مثل السكر ويوجد بكميات مناسبة كما إنها غنية بالفيتامينات وأملاح (معادن) وكذلك مواد مضادة للأكسدة وهي مقاومة مناسبة للأمراض المزمنة والخطيرة.. كما إن هذه العصائر تحتوي على الألياف الغذائية التي تحسن من حركة الأمعاء والتصريف. ومن سلبيات (المشروبات الملونة) احتواؤها على سكر مضاف أثناء التصنيع حيث إن هذه الكمية تؤدي إلى تدمير فيتامين (ب) والذي يؤدي نقصه إلى سوء الهضم وضعف البنية والاضطرابات.. والخطر الكبير من هذه المشروبات الملونة إنها تحتوي على العديد من المواد المضافة أثناء التصنيع فهناك المحليات الصناعية والملونات الصناعية وغيرها والتي بدورها تهدد المخ وتؤدي إلى فقدان الذاكرة التدريجي وإصابة الكبد بالتليف والضعف!! لذلك فإنه لابد أن نكون حذرين في هذه المناسبة الغالية على اختيار ما يفيدنا وما يقوينا وخصوصاً انه بعد الصوم تزيد نسبة الامتصاص في الجسم مما يجعل الجسم يمتص العديد من العناصر الغذائية بشكل كبير لذلك لابد أن توفر بعض العناصر الطبيعية والبعد عن المواد الكيمائية ولابد أن نذكر إن اكثر الفئات عرضة لهذه الأخطار هم صغار السن (الأطفال) وكبار السن لذلك لابد أن تبعد عنهم هذه المشروبات وخصوصاً أن الله سبحانه وتعالى منّ علينا بخير كبير في هذه البلاد حيث تتوفر المشروبات الطبيعية وبشكل ميسر فلله الحمد والمنة. كما أن بعض الشركات المحلية بدأت تنتج بعض العصائر بمواصفات عالية وجيدة حيث اقتحمت الأسواق أنواع جيدة تعتمد على إضافات طبيعية وبشكل جيد فليس فيها مواد سكرية مضافة، وليس فيها مواد ملونة أو مواد حافظة فهي طبيعية بشكل جيد ولكن يجب علينا كذلك قراءة البطاقة الإعلانية لهذه المنتجات حتى نحصل على ما نريد وبدون أي خطر على أجسامنا وكل عام وانتم بخير ورمضان كريم.

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة سبتمبر 21, 2018 3:24 am